Login
Spotlight
Receive our
newsletter.
Always up to the minute
Events
March 2017

البيئة



يؤثر الاهتمام المتزايد بالمسائل المتعلقة بالبيئة بشكل كبير على السياسات التي تضعها المنظمات، ومن ضمنها المجلس الدولي لزيت الزيتون الذي شمل هذه المسائل في جملة استراتيجية أعماله لمواجهة قلق المجتمع حول حماية البيئة والدفاع عنها.

وفي هذه الظروف، ظهر مفهوما جديدا للتنمية المستدامة، مفهوما بامكاننا اليوم ان نلخصه بجملة واحدة: "تنمية تلبي احتياجات الحاضر دون التأثير على الاجيال المقبلة في تلبية احتياجاتها".

يجب على التنمية الاقتصادية الزراعية ان تأخذ بالاعتبار جميع الجوانب المتعلقة بالتكيف مع البيئة باختيار نموذج زراعي يستعمل الموارد الطبيعية بحكمة، ويحمي النظام البيئي الشامل ويخلق اقتصادا وتنمية اجتماعية متوازنة.

استنادا الى الدور المهم الذي تلعبه زراعة الزيتون في الخطة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، قررت البلدان الاعضاء في المجلس الدولي لزيت الزيتون في العام 1998 تشكيل لجنة فرعية للبيئة ضمن لجنة التعاون التقني.

مهمة هذه اللجنة الفرعية هي محددة جدا: دراسة العلاقات بين البيئة وزراعة الزيتون/صناعة زيت الزيتون بهدف ادخال المستجدات وتقديم التوصيات التي من شأنها ان تسهل التنمية، وتطبيق الممارسات التي تحترم البيئة.

اثناء دورته الـ 91، وافق المجلس الدولي لزيت الزيتون على برنامج أنشطة العام 2005 بناء على طلب من اللجنة الفرعية للبيئة:

متابعة أنشطة مشروع الصندوق الدولي-المجلس الدولي لزيت الزيتون حول استعمال الزيبار وثفل الزيتون في الاراضي المزروعة.

تحضير وتقديم مشروع IRRIGAOLIVO الى مختلف المؤسسات الدولية (برنامج بحث وتدريب من أجل ادارة دائمة للموارد المائية في زراعة الزيتون)، بهدف الحصول على تمويله.

اجتماع فريق عمل لوضع واعداد أدلة الممارسة الزراعية السليمة في زراعة الزيتون.

القيام بالدورة الدولية الاولى حول تقنيات الحماية والمحافظة على التربة (روس، اسبانيا) (مرتقبة ضمن خطة التدريب للتعاون التقني).